غوغل وموتورولا تكشفان رسميًا عن هاتف Moto X


moto-x-2-hero

كشفت شركتا غوغل وموتورولا رسميًا اليوم عن الهاتف المنتظر الذي أثار ضجة إعلامية كبيرة خلال الفترة الماضية: Moto X. قبل الحديث عن ميزات الهاتف المتنوعة، سنبدأ بداية تقليدية بالحديث عن مواصفات الجهاز وهي:

  • معالج Motorola X8، وهو عبارة عن نفس معالج Snapdragon S4 Pro بتردد 1.7 غيغاهرتز لكن محسن خصيصًا للعمل مع برمجيات موتورولا.
  • 2 غيغابايت من ذاكرة RAM
  • يتوفر بمساحتي تخزين: 16 و 32 غيغابايت
  • شاشة بقياس 4.7 إنش بدقة 720p من نوع Super AMOLED HD
  • بطارية بسعة 2200 ميلي أمبير
  • كاميرا خلفية بدقة 10 ميغابيكسل بتقنية Clear Pixel
  • كاميرا أمامية بدقة 2 ميغابيكسل
  • NFC, Bluetooth 4.0, Miracast, GPS, ..

حاليًا تم الإعلان عن الهاتف لسوق الولايات المتحدة فقط وسيتوفر لدى الشركات الخمس الكبرى هناك، بسعر يبدأ من 200 دولار مع عقد لمدة سنتين. ولا معلومات حتى هذه اللحظة عن النسخة العالمية المفتوحة من الجهاز.

وكما سمعنا في التقارير السابقة، يتميز الهاتف بقابلية التخصيص، وقد تم الكشف عن هذا رسميًا حيث سيتم إطلاق موقع Moto Maker الذي يتيح للمستخدمين طلب هواتفهم والاختيار بين مجموعة كبيرة من خيارات الألوان، تبدأ من اللونين الرسميين للجهاز وهما الأسود والأبيض وتمتد كي تشمل ألوانًا كالأحمر والأخضر والوردي وحتى اللون الذي يحمل رسمة الخشب، بالمجمل هناك 18 لونًا متوفرة، هذه الألوان خاصة بالجهة الخلفية فقط والتي يمكن أن يطلب المستخدم حفر نص معين عليها، أما الجهة الأمامية فيمكن أن تكون بيضاء أو سوداء فقط.

zshdsc0695-1375373263

عدا عن الألوان، ستتيح الشركة إمكانيات تخصيص برمجية يمكن للمستخدم تحديدها من الموقع عند طلب الهاتف، وستكون موجودة في هاتفه بمجرد إخراجه من العلبة وتشغيله. بعض هذه التخصيصات تتضمن أشياء مثل إعدادات حساب غوغل، ورسالة مخصصة تظهر للمستخدم لدى تشغيل الجهاز. لكن ميزة Moto Maker للتخصيص ستكون حاليًا حصرية لشركة AT&T الأمريكية لكن من المفترض توفرها لاحقًا لدى شركات أخرى، ولا معلومات عن إمكانية توفيرها للنسخة العالمية من الجهاز.

أما من الناحية البرمجية يعمل الهاتف بنسخة أندرويد 4.2.2 لدى إطلاقه، وهذا أمر غريب نظرًا لكون هواتف غوغل الرسمية من سلسلة Nexus قد حصلت على أندرويد 4.3 مؤخرًا، لكن موتورولا بررت هذا بأنها ما زالت تعمل بشكل مستقل نوعًا ما عن غوغل وبأنها لا تحصل على أية أفضلية أو أولوية من حيث التحديثات، وستقوم بتحديث هاتفها بعملية مشابهة لما تقوم به الشركات الأخرى. لكن واجهات الهاتف هي نفس واجهات أندرويد الأساسية مع إضافة عدد من الميزات البرمجية (التي سنتحدث عنها بالتفصيل في مواضيع منفصلة)، مثل إمكانية التحكم بالهاتف دون لمسه والتي تعتمد على استخدام الأوامر الصوتية. وميزة Active Display التي تقوم بعرض التنبيهات على الشاشة. بالإضافة إلى ميزة Quick Capture في الكاميرا التي تتيح تشغيل الكاميرا لالتقاط الصور بسرعة عبر هز الهاتف مرتين.

بالطبع، عدا عن الميزات البرمجية التي سنمر عليها بالتفصيل لاحقًا، يقدم الهاتف مواصفات متوسطة. موتورولا دافعت عن ذلك في تصريحات لموقع The Verge قائلةً بأنها كانت تستطيع بناء هاتف بشاشة من دقة 1080p لكنها وجدت بأنها لن تكون مفيدة إلا في استهلاك البطارية دون أن يلحظ المستخدم الفرق.

سواء كنت تتفق أو تختلف مع موتورولا، لا شك أن Moto X بميزاته البرمجية قد قدم بعض الأفكار الجديدة، أو تبنى بعض الأفكار الموجودة مسبقًا بشكل جديد.

سنقوم بتغطية كل ما يتعلق بهاتف Moto X عبر سلسلة من المقالات القادمة. تابعنا، ودعنا نعرف رأيك بالهاتف ضمن التعليقات.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s